الرئيسية / مساهمات / في رثاء المحامي غسان الشكعة – عضو اللجنة التنفيذية لم .ت.ف

في رثاء المحامي غسان الشكعة – عضو اللجنة التنفيذية لم .ت.ف

بقلم:د. حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي

 يستحق  المحامي غسان الشكعة “كلمة رثاء ووداع ، هذا حق الراحل على الحي المقيم، وواجب الحي المقيم ازاء الراحل، خاصة اذا نشأت بين الاثنين صلة من نوع ما. وقد نشأت بيني وبين ابي الوليد  صلة الاخوة وتبادل الافكار.

رحل القائد  غسان الشكعة/   رئيس بلدية نابلس الاسبق  قائلا نعم لن نموت .. نعم سوف نحيا .. هذه  الثنائية الموت والحياة، بل أحادية الحياة والانعتاق والتحرر بكل مضامينها الوطنية  هي اختيار  المحامي ابا الوليد وهذا الاختيار ممتد ومتواصل  كما ترجمه استشهاد شاعرنا الكبير عبد الرحيم  محمود في الأربعينيات من القرن المنصرم:

سأحمل روحي على راحتي                  والقي بها في مهاوي الردى

فإما حياة تسر الصديق                       وإمــا ممات يغيـظ الــعــدا

عشرات السنين  وأبا  الوليد في لهيب المعركة  وهو مع الأمل …مع النهار ومع قطرات المطر وجذور  الصخر و الحجر ..مع الحياة .. مضى  وكل الأشياء في دمه  وبين كفيه حتى آخر لحظة  احتفظ بندى الفجر الأتي المشع بشراسة الموقف  المنحاز إلى الوطن و المنساب بين ذرات رمل الوطن.

لكل هذه الاسباب ، يمثل رحيل  القائد غسان الشكعة خسارة ليس لذويه ومحبيه وإخوانه فحسب وهم كثر ، بل وللفلسطينيين  عامة ايضا ، فان الدرس الذي يستمد من سيرة شخص كأبي الوليد يختزل بجملة واحدة : اذا تعارضت الايديولوجيا مع الوطنية ، فان الوطني يختار فلسطين. وهذا ما كان .

شاهد أيضاً

تذكروا : ليست المشكلة الفساد أو الطمع، المشكلة هي النظام الذي يدفعك دفعاً لتكون فاسداً. – سلافوي جيجك

بقلم : د.حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي (أدوات الفساد السياسي: السلطة: تعد السلطة بيئة …