الرئيسية / غير مصنف / المصادقة على بناء 2000 وحدة اسكان في المستوطنات ووزير الاسكان يعرض خطة لبناء 67 الف وحدة

المصادقة على بناء 2000 وحدة اسكان في المستوطنات ووزير الاسكان يعرض خطة لبناء 67 الف وحدة

تكتب “هآرتس” ان ديوان رئيس الحكومة نتنياهو دعا رؤساء السلطات المحلية في المستوطنات للاجتماع برئيس الحكومة، اليوم الاربعاء، لمناقشة موضوع البناء في المستوطنات، وذلك بعد قيام بعضهم بتوجيه انتقادات شديدة لقرار ازالة قسم من مخططات البناء عن جدول اعمال اللجنة الفرعية للاستيطان في الادارة المدنية، والتي اجتمعت امس.

وصادقت اللجنة خلال اجتماعها على سلسلة من مشاريع البناء في المستوطنات، من بينها خارطة المستوطنة الجديدة “عميحاي” التي قررت الحكومة بناءها لمستوطني عمونة سابقا. وقد صودق على ايداع الخارطة التي تشمل بناء 102 وحدة سكنية، رغم ان عمونة كانت تضم 40 وحدة فقط.

كما صادقت اللجنة على دفع مخططات لعدة مشاريع اخرى، من بينها ايداع خارطة لإنشاء ثمانية مباني تضم 48 وحدة اسكان في مستوطنة معاليه مخماش، والمصادقة على خارطة لبناء 98 وحدة في مستوطنة طلمون، وايداع خارطة لبناء 56 وحدة في حلميش. كما صودق على تغيير هدف مساحات من اراضي عوفرة الزراعية ليتم البناء عليها، وصودق ايضا على بناء عدة وحدات في مستوطنة بساغوت. اما غالبية المباني التي صودق عليها فتقع في اريئيل، حيث صودق على مخطط لبناء 840 وحدة. وصودق على بناء 174 وحدة في معاليه ادوميم، وعلى خارطة لتوسيع بؤرة كيرم راعيم في وسط الضفة.

ويصل مجموع الوحدات التي صودق عليها على حوالي 2000 وحدة، وهو رقم يقل بكثير عما توقعه قادة المستوطنين، علما انهم اعلنوا في الاسبوع الماضي بأنهم يأملون المصادقة على بناء اكثر من عشرة الاف وحدة اسكان. وبعد ان اوضح لهم ديوان نتنياهو بأن العدد سيقل عن ذلك بكثير، اعرب رؤساء المستوطنات عن املهم بأن تم المصادقة على 5000 وحدة اسكان. وبعد نشر جدول اعمال اللجنة، خاب امل المستوطنين امام العدد الذي طرح للمصادقة عليه، ونشر بعضهم بيانات شديدة اللهجة ضد رئيس الحكومة، وادعوا انه يرسخ تجميد البناء في الضفة.

الى ذلك علمت “هآرتس” ان المستشار القانوني للحكومة، ابيحاي مندلبليت، حدد وجود مشكلة قانونية في توقيع امر قائد المنطقة الوسطى القاضي ببناء مستوطنة “عميحاي”. وحسب موقف المستشار فان امر القائد ليس مقبولا في حال تطلب الالتفاف على قوانين البناء من اجل تنفيذه. ويأتي اعتراض مندلبليت على الرغم من طلبات المسؤولين الحكوميين وعلى رأسهم نتنياهو بالمصادقة على بناء المستوطنة.

وقال مصدر مطلع لصحيفة “هآرتس” ان مندلبليت اعرب قبل عدة اسابيع عن معارضته لأمر القائد العسكري، وطالب بالمصادقة على اقامة البيوت وفقا للمسار المتعارف عليه قانونيا. وجاء من مكتب المستشار القانوني للحكومة انه “بالنسبة لطلب انشاء مساكن مؤقتة في منطقة المستوطنة الثابتة وفق امر القائد العسكري، حدد المستشار بأن هناك حل لترتيب الاسكان المؤقت خلال فترة قصيرة نسبيا بناء على قوانين التنظيم والبناء المتعارف عليها، ولذلك يجب العمل وفقا لذلك”.

مخطط غلانط والمستوطنين لبناء 67 الف وحدة

في السياق تنشر “يديعوت أحرونوت” تقريرا في ملحقها الاقتصادي حول مخطط استيطاني كبير اعده مجلس المستوطنات في الضفة الغربية بالاتفاق مع وزير الاسكان يوآب غلانط، تحت ستار

السعي لحل ضائقة الاسكان في “غوش دان”. وتكتب الصحيفة ان هذا الحل الذي عرض في الكنيست، امس، يكمن في خطة بناء مكثف في السامرة (الضفة الغربية) تشمل حوالي 67 الف وحدة اسكان. وقد اعد الوزير غلانط هذه الخطة سوية مع مجلس مستوطنات الضفة الغربية، وتم  عرضها، امس، امام لجنة الداخلية البرلمانية. وتتحدث الخطة عن بناء مكثف في منطقة غرب السامرة، والتي تسميها الخطة “شرق غوش دان”.

وتكتب الصحيفة ان دعوة قيادة المستوطنين للبناء المكثف في مناطق يهودا والسامرة، كرد على ضائقة الاسكان في وسط البلاد ليست مسألة جديدة، لكن الخطة التي عرضت في الكنيست، أعدت بالتعاون مع وزير الاسكان، والذي كان مطلعا على كل تفاصيلها، وقام باعتمادها.

340 الف مستوطن جديد

في اطار الخطة، طلب مجلس المستوطنات من مجموعة من المهنيين اعداد مسح لكل المناطق الخالية التي يمكن البناء فيها في كل المنطقة الممتدة من مستوطنة “كرني شومرون”، مرورا بمستوطنة “اريئيل”، وحتى مستوطنة “موديعين عيليت”. وشمل المسح الهندسي احتساب عدد وحدات الاسكان التي يمكن بناؤها في كل منطقة، وتم الادعاء بأن منطقة غرب السامرة يمكنها استيعاب حوالي 67 الف وحدة اسكان، يمكن ان يقيم فيها ما لا يقل عن 340 الف مستوطن جديد.

كما جاء في الخطة ان اسعار الشقق التي ستقل بحوالي نصف مليون شيكل عن متوسط الأسعار في غوش دان، والكم الكبير من المنازل التي يقترح بناؤها، ستؤدي الى تخفيض الطلب على المساكن في غوش دان، وبالتالي الى تخفيض اسعارها.

وقال مجلس المستوطنات، امس، ان هذه الخطة اولية، ويمكن تحويلها الى خارطة قابلة للتنفيذ والبدء بالعمل فورا اذا رغبت القيادة السياسية بذلك.

وحسب ما قاله غلانط لصحيفة “يديعوت أحرونوت” فانه يعتبر “البناء على المنحدرات الغربية للسامرة حاجة امنية استراتيجية ستساعد جدا على حل ازمة الاسكان في وسط البلاد”.

شاهد أيضاً

استطلاع “يديعوت أحرونوت”: 63% لا يتوقعون تحقيق سلام مع الفلسطينيين

تنشر صحيفة “يديعوت أحرونوت” استطلاعا للرأي اجراه معهد مدغام، بادارة د. مينا تسيماح ومانو غيباع، …

videobokeper filmbokep filmbokepindonesia bokep indonesia videobokepindo indoporn indo bokep memek.xyz bokepasia.xyz bokepterbaru