الرئيسية / من الذاكرة الوطنية / الذكرى الخمسين لنكسة حزيران

الذكرى الخمسين لنكسة حزيران

 

من ذاكرة طولكرم في النكسة وترحيل أهل طولكرم ودور الشخصية النابلسية حمدي كنعان :
قاد حمدي كنعان حملة من قناصل الدول الاجنبية في القدس وغيرهم لاعادة المهجرين من بعض اهالي طولكرم وعنبتا الذين انتشروا في المدخل الغربي لمدينة نابلس وفي محيط مخيم بلاطة وقد ادت الحملة الى جهود طيبة وقيمة جدا . وتمكن الأهالي من العودة الى بيوتهم
حيث بعد احتلال مدينة طولكرم أمر وزير الدفاع ديان بإبقاء جميع الطرق التي تصل المدينة بأريحا، مفتوحة لكي يسهل مغادرة من يخشى تبعات الحرب، كما أمر اسحاق رابين والذي كان يشغل منصب رئيس هيئة الأركان بعدم نسف الجسور على نهر الأردن لإفساح المجال أمام السكان للتوجه إلى الأردن.و تم إرغام حوالي سبعة آلاف من سكان طولكرم على مغادرة منازلهم، حيث ، أن سيارات إسرائيلية جابت لحث السكان على الخروج وفي بلدة عنبتا في منطقة طولكرم عام 1967 وصلت حافلات إسرائيلية إلى البلدة، في الوقت الذي كان الجيش يوجه أوامره للسكان للتجمع على الرصيف لترحيلهم وقد تجمع هؤلاء المهجرين في المدخل الغربي لمدينة نابلس وفي محيط مخيم بلاطة إلا أن الأتصالات من قبل حمدي كنعان مع قناصل الدول الاجنبية في القدس آتت ثمارها وتم عودة المهجرين إلى طولكرم …

شاهد أيضاً

مقتضفات من المذكرات الوطنية وكتابات المؤرخ :أ. عبدالعزيز أمين عرار

أول عملية تزويرفي صفقات الأراضي من قبل شركات إسرائيلية: كان من أدوار ابن نفيسة السيئة …