الرئيسية / منشورات / أعضاء من الكونغرس الأميركي يطالبون اسرائيل بالإستجابة لمطالب الأسرى المضربين

أعضاء من الكونغرس الأميركي يطالبون اسرائيل بالإستجابة لمطالب الأسرى المضربين

طالب أعضاء من الكونغرس الأميركي الحكومة الأسرائيلية بإيضاح موقفها من مطالب الأسرى الفلسطينين المضربين عن الطعام خاصة المتعلقة منها بحقوقهم الإنسانية من علاج وتعليم وتواصل مع عائلاتهم.

وفي رسالة تأييد قوية وجهها عضو الكونغرس الأميركي عن مدينة شيكاغو داني ديفيس قال فيها انه يقف الى جانب المطالب الأنسانية للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام وانه قلق على أوضاعهم الصحية بسبب طول فترة الأضراب والحديث عن توجه حكومة اسرائيل لتغذيتهم قصرا.

وحسب ما ورد دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية من مسؤولي المجلس الفلسطيني الأمريكي، فقد طالب عضو الكونغرس ديفيس في رسالة وجهها للدكتور غسان بركات رئيس المجلس الفلسطيني الأميركي ولمنظمات فلسطينية أخرى ، طالب الحكومة الإسرائيلية بالإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين المعتقلين على خلفية سياسية وقال نصا في رسالته :

” ان مطالب الأسرى الفلسطيننين المضربين هي محض انسانية تشمل زيارات عائلية منتظمة وانهاء الأعتقال الأداري بدون توجيه تهم والعلاج الصحي والتمكن من مواصلة التعليم.

واضاف: غالبية الأسرى الفلسطينيين اعتقلوا على خلفية اعلان مواقفهم وتنظمهم ضد خروقات حقوق الأنسان التي يتعرضون لها والأفراج عنهم هو من المفاتيح الرئيسية لإيجاد طريق لتحقيق العدالة والسلام في المنطقة “.

وكان ناشطون سياسيون مؤيدون للحقوق الفلسطينية في الولايات لمتحدة أطلقوا منذ بداية إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام حملة تواصل مع أعضاء في الكونغرس الأميركي لتبني مطالب المضربين.

وقال الناشط الفلسطيني الدكتور سنان شقديح أن هذه الحملة استهدفت تحالفا من اعضاء الكونغرس ينشط تحت مسمى التحالف التقدمي وتركزت بشكل خاص على نواب سبق لهم وان تبنوا مواقف لصالح الحق الفلسطيني.

وشملت حملة التواصل العشرات من النواب بينهم كيث اليسون، داني ديفيس، راؤول كليجافا، اندريه جارسون، بيتر ديفازيو، جون كونيرز ، وباربرا لي واخرين.

وقد تم التواصل معهم بتركيز مطلق على مطالب الأسرى المتعلقة بحقوقهم الأنسانية التي تكفلها جميع الشرائع الدولية المتعلقة بحقوق الأسرى والمعتقلين وبعيدا عن اي طرح سياسي.

وقد توافق اعضاء من الكونغرس على الإستماع لرواية الطرف الأسرائيلي قبل اصدار موقف عبر توجيه استفسار للسفارة الأسرائيلية في واشنطن التي ردت بمطولات ومبرارات سياسية دون ان ترد بشكل واضح على الإستفسار الرئيسي حول خروقات حقوق الأنسان للأسرى وتحديدا الأعتقال دون محاكمة وحجب الزيارات العائلية والحبس الأنفرادي، والأوضاع الصحية.

وتوقع شقديح صدور مواقف مؤيدة لحقوق الأسرى الفلسطينيين من اعضاء كونغرس اخرين وقال : حصلنا على وعود قاطعة بمواقف داعمة للأسرى خلال الأيام القليلة القادمة من اعضاء اخرين منهم النائب كيث اليسون وقد كثفنا حملتنا داخل دوائرهم الإنتخابية.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة ترفض قرار ترامب بشأن القدس بأغلبية الأصوات

أعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار “وضع القدس” في الأمم المتحدة. وكشف بيانات التصويت …