الرئيسية / مساهمات / كتب عكرمة ثابت إلى أخيه المضرب عن الطعام

كتب عكرمة ثابت إلى أخيه المضرب عن الطعام

الى اخي الاسير المضرب عن الطعام وكافة الاسرى
لا اعرف من اين أبدأ وماذا أقول ، فقد اختزلتم كل البدايات وقزمتم كل الاقوال والكلمات ، وضعتونا في زاوية الخجل امام جبروتكم وكشفتم عورات عجزنا امام صبركم وصمودكم ، نقول عنكم جنرالات ..ابطال …عمالقة واحرار ، كل هذه الاوصاف تخر راكعة ساجدة عند اقدامكم ، نوصفكم بصناع المجد والعزة والكبرياء فيلعننا التاريخ والحاضر وتنبذنا حتى تلك الارصفة التي نركن اليها خيمنا للتضامن معكم .
ماذا اكتب لك يا اخي ولرفاق قيدك وماذا اقول واشكي لكم عن حال نموت يوميا امامه قهرا ولعنة لهذا الواقع الصادم ، لهذا الحال المتردي والظرف الاسود القاتم ، حالنا لا نحسد عليه وعجزنا يطوق اعناقنا بسلاسل حقيره احقر واسوأ من تلك السلاسل التي تقارعونها في سجونكم ومعتقلاتكم .
ماذا اقول ، وقد اخمدت في شبابنا قيم البذل والفداء وتكسدت افكارنا بالخمول والتراجع والاحباط واليأس ، نحن في واقع مبكي مرير مصدومين !!!! وهذه المره تختلف تماما عما سبقها من وقفات وهبات وفعاليات كلها كانت موجهة لنصرتكم وتهدف الى تحريركم دون قيد أو شرط .
لا ادري ان كانت المرحلة السياسية برمتها هي السبب ?? أم ان ما حدث من تدمير حولنا في دول اشقائنا العرب هو السبب ?? ام ان التهافت واللهفه لللتعايش مع المحتل وتجاهل ممارساته هو السبب ??? وقد يكون الغرب والغطرسة الامريكية وتقاعس مجلس الامن ومنظمات حقوق الانسان ايضا هو السبب ??? ولا اخفي عليكم ان هناك اسبابا تخصنا ايضا كفلسطينيين وهي الاساس ، تبدأ بغزة والانقلاب الحاصل فيها وتمر بثقافة النضال وتنتهي بحالة الشلل والانهيار لمكوناته ولفصائل العمل الوطني دون استثناء ، ولعلكم تعلمون وتدركون جيدا ان الجمود السياسي وتعطيل مفاهيم العدالة والسلام وتغييب مفاهيم حقوق الانسان واطلاق العنان ليد الاحتلال والاستيطان وعدم ملاحقتها ومسائلتها ، كلها مجتمعة مع كل ما تم ذكره والمخفي اعظم ، هي اسباب كافية لايصالنا لحالة العقم والخرس والشلل وهي اسباب قاطعه مانعة لاي جهد وطني ونضالي مقترح .
اكتب لكم وانا محبط ، نعم ، وقد تعلمنا ان المناضلين والنخب الوطنية اخر المحبطين في المجتمع ، وهم دائما متسلحين بالامل وجذوة العمل !!! لا أعرف فانا احاول وهناك المئات مثلي ، ان يجددوا امالهم وان يحيوا اعمالهم ، لكن هناك صعاب وهناك تحديات وهناك ما هو غامض ومخيف !!!! اليست مفارقة يا اخي ان يشكو الحر الطليق همه والمه لاسير سجين ???!!!!!.
اكتب اليكم بعد 36 يوما من معركة الكرامة ، 366 يوما ثقيلة وخطيرة ولا احد يعرف متى ستنتهي ، لكنها 36 يوما مليئة بالارادة والعنفوان والاباء والشرف ، فهل يا اخوتي تكرمتم علينا ببعض من ارادتكم ???!!! نحن بحاجة ماسة وحقيقية الى هذه الارادة كي نقاوم بها قلة حيلتنا وتقاعسنا !!!! امنحونا بعضا مما لديكم من صدق الانتماء وصلابة الموقف كي ندق بها على جدران تاريخنا الوطني والنضالي علنا نستفيق !!!!! .
امنحونا كوبا من الكرامة المالحة علها تداوي خرسنا وصمتنا الفاضح !!!! امنحونا صرخة الم من الالام معاناتكم وعذابكم عل وعسى تحيي صرخات الغضب الساطع فينا !!!! امنحونا شارة نصر من سواعدكم المكبلة علها تستنهض سواعدنا المشلولة وتعلي قبضات الحق في أعالينا !!!!.

ماذا اكتب لكم وماذا أقول ???!!!! أنتم بداية كرامتنا ونهايتها ومن جوف امعائكم الصابرة ستبزغ شمس حريتنا وعلى السنة القضبان في سجونكم سنرفع يوما علم دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس شاء من شاء وابى من ابى .

اخوكم عكرمة ثابت

شاهد أيضاً

تذكروا : ليست المشكلة الفساد أو الطمع، المشكلة هي النظام الذي يدفعك دفعاً لتكون فاسداً. – سلافوي جيجك

بقلم : د.حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي (أدوات الفساد السياسي: السلطة: تعد السلطة بيئة …