الرئيسية / غير مصنف / معهد “ميمري” يواصل التحريض على السلطة الفلسطينية وقيادتها

معهد “ميمري” يواصل التحريض على السلطة الفلسطينية وقيادتها

تنشر “يسرائيل هيوم” :

تقريرا اخباريا حول تقرير لمعهد “ميمري” اليميني الذي يمتهن التحريض على السلطة الفلسطينية وقادتها تحت ستار “كشف التحريض الفلسطيني” الذي يزعم وجوده في تصريحات القيادة الفلسطينية وبرامج التعليم. وتكتب الصحيفة ان “تمجيد المجتمع الفلسطيني للمخربين (كما تصف الاسرى) يتواصل بكل قوة، سواء في الجهاز التعليمي او على مستويات السلطة، بل حصل على مقاييس اخرى من الشرعية في اعقاب اضراب الاسرى، حسب ما يستدل من تقارير اعدها معهد “ميمري” الذي يتعقب وسائل الاعلام في الشرق الاوسط.

وحسب الصحيفة فقد نشر المعهد هذا الاسبوع، استعراضا شاملا لتصريحات رئيس السلطة الفلسطينية ابو مازن ومسؤولين آخرين حول اضراب الاسرى الفلسطينيين. واشير في التقرير، مثلا، الى كون ابو مازن يكثر من الاطراء على الأسرى الفلسطينيين الذين انضموا الى الاضراب، بما في ذلك “المخربين” المعتقلين بعد قيامهم بتنفيذ قسم من العمليات القاسية جدا التي عرفتها اسرائيل. كما نعت ابو مازن “المخربين” المعتقلين بـ”رموزنا وابطالنا”. وفي مناسبة اخرى وخلال لقاء مع عائلات “المخربين” في مكاتبه في رام الله، قال في رسالة وجهها الى الاسرى: “تحلوا بالصبر فان انتصاركم سيأتي”.

وجاء في الاستعراض، ايضا، ان رئيس الحكومة رامي الحمدلله اثنى على مروان البرغوثي ونعته بالمقاتل. كما ان صحيفة “الحياة الجديدة” التي تعتبر بوق السلطة، وصفت الاسرى المضربين بأنهم “ابطال الحرية والكرامة”.

وجاء في التقرير، ايضا، ان نائب رئيس فتح، محمود العالول، وعد خلال زيارته لعائلة “مخرب” بأن الحركة “ستواصل النضال حتى يتم تحرير كل الأسرى”. وفي استعراض آخر تمت الاشارة الى نماذج من المصطلحات التي تستخدم لتمجيد “المخربين” في الاطر التعليمية في السلطة الفلسطينية. وعلى سبيل المثال، يتضمن احد كتب الصف السابع قصيدة “الشهيد” التي تتضمن مقولة “سأسرع خطواتي نحو موتي” (!!) كما جاء فيها انه يجب الطموح “للموت بكرامة” مثل “المخربين”. وفي احد التمارين الواردة في الكتاب نفسه يطلب من الطلاب كتابة موضوع عن “شهيد” عرفوه، بينما ورد في تمرين آخر ان الامهات تزغردن عندما تدفن اولادهن والآباء يعدون بالتضحية بأولاهم الآخرين خلال دفن ابنائهم. وكتب في كتاب للصف العاشر انه سيتم التضحية بالأولاد الفلسطينيين “من اجل نصرة الله ورسله”.

وفي منشور آخر للمعهد تمت الاشارة الى نص خطاب لرجل دين مسلم في التلفزيون الفلسطيني، نعت فيه اليهود بقتلة الانبياء والأبرياء، وادعى ان اليهود هم سبب الزنى والمخدرات والفساد في الشرق الأوسط.

شاهد أيضاً

“المستوطنات لا تخدم المصالح الأمنية الاسرائيلية”

قياديون سابقون في الجيش الاسرائيلي: “المستوطنات لا تخدم المصالح الأمنية الاسرائيلية” تكتب صحيفة “هآرتس“: ان …