الرئيسية / الوطن في قلب المستشار / بصور من الذاكرة :موقع المستشار يحتفي بنضالات الطبقة العاملة
يبتسمون رغم البؤس من صحيغة في الثمانينات

بصور من الذاكرة :موقع المستشار يحتفي بنضالات الطبقة العاملة

في الأول من الأيار :

طبقتنا العاملة الفلسطينية وقفت في طليعة قوى شعبنا في نضالها من أجل التحرر والاستقلال ، وحيث تلازم النضال الوطني مع النضال الاجتماعي في سبيل انتزاع حقوق العمال وحماية مكتسباتهم وإنجازاتهم.

في هذه المناسبة التاريخية نستذكر الدور النضالي للطبقة العاملة الفلسطينية في جميع ساحات النضال ،والذين حملوا وتحملوا   أعباء النضال من أجل الحرية  بصمودهم وثباتهم ومواجهاتهم لاقسى ،وأصعب الظروف متمسكين بثوابت وحقوق شعبنا الوطنية ،والذين مارسوا نضالهم الوطني من خلال اللجان والنقابات العمالية ،وكان لهم الدور الكبير  في رفد الثورة الفلسطينية بالمناضلين ،وفي دفاعهم المستميت عن المشروع الوطني  ،وكان لهم دورآ مميزآ على مدى مسيرة الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الأحتلال ، وقدمت الطبقة العاملة الشهداء والجرحى والأسرى وكانوا وقودآ للنضال وهؤلاء هم  الذين أقسموا :

أن لا وطن لنا تحت الشمس الا فلسطين

في الأول من أيار الاتحادات والهيئات النقابية مدعوة إلى تحمل دوراً بارزاً في حماية العمال وحقوقهم وإلى تعزيز العمل النقابي من خلال وحدة الحركة النقابية العمالية الفلسطينية على أسس وطنية وديمقراطية.

في الأول من أيار على الجهات المسؤولة  العمل على توفير حياة كريمة للطبقة العاملة الفلسطينية وحماية حرية العمل النقابي ، وتطبيق التشريعات والقوانين التي تكفل حماية الطبقة العاملة  من الأستغلال و العمل على محاربة البطالة والفقر وذلك من خلال اعتماد سياسات اقتصادية وطنية .

 وأخيرآ أعاد الله علينا عيد العمال  “ألأول من أيار” في العام القادم وقد تحققت أمانينا في الحرية والأستقلال والوحدة .

و في هذا  اليوم لطبقتنا العاملة كل التحية والمحبة والتقدير

 

شاهد أيضاً

الارهاب يغزو العالم

الجميع قلق بشأن ايقاف الارهاب . حسنا ،هنالك طريقة سهلة لفعل ذلك: توقف عن ممارسته …