الرئيسية / الوطن في قلب المستشار / إهتماماتنا / أما هناك تقرير اسرائيلي يدعي ان حكومات اوروبية تمول تنظيمات تحرض على العنف

أما هناك تقرير اسرائيلي يدعي ان حكومات اوروبية تمول تنظيمات تحرض على العنف

تكتب “يسرائيل هيوم” :

ان التقرير الذي اعده مركز الابحاث Monitor NGOوالذي تم توزيعه على 300 عضو برلمان في اوروبا، يوثق طابع عمل مقلق يتضح منه ان عدة حكومات اوروبية تدعم تنظيمات غير حكومية، تحرض وتمنح الشرعية للعنف ضد المدنيين. وترتبط بعض هذه التنظيمات بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التي تعتبر تنظيما ارهابيا في الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وكندا واسرائيل.

وفحص التقرير حوالي عشرة تنظيمات لها ارتباط بالجبهة الشعبية، وتدعم حركة المقاطعة BDS الموجهة ضد اسرائيل. وحسب التقرير فان هذه الرسائل تتعارض مع السياسة الخارجية للدول التي تتبرع لهذه التنظيمات، وتشجع التطرف والكراهية والتحريض.

وحسب التقرير فانه تصل مبالغ مالية كبيرة من الاتحاد الاوروبي والمانيا واسبانيا والسويد وسويسرا، الى تنظيمات اوروبية، فلسطينية واسرائيلية تستغل حوار حقوق الانسان من اجل منح الشرعية للعنف كجزء من النشاط الارهابي. وكمثال على ذلك يشير التقرير الى منال التميمي التي تعتبرها الامم المتحدة “مدافعة عن حقوق الإنسان”. فهي تعمل في التنظيم الفلسطيني “مركز المساعدة والاستشارة القانونية للنساء” الذي يموله الاتحاد الاوروبي.

لكن التميمي تحرض على العنف وتمجد اعمال الارهاب على الشبكة الاجتماعية، وتستخدم صورا وتشبيهات لاسامية فظة. في ايلول 2015 نشرت على تويتر، ان “مصاصو الدماء الصهاينة يحتفلون بيوم الغفران لديهم بواسطة احتساء دماء الفلسطينيين. نعم دمنا طاهر ولذيذ،لكنه سيقتلكم في النهاية”. وفي اب 2015 كتبت: “انا اكره اسرائيل، اريد اندلاع الانتفاضة الثالثة وان ينتفض الناس ويقتلون كل المستوطنين الصهاينة في كل مكان”.

ومن الامثلة الاخرى التي يوردها التقرير، يتبين ان لجنة تنسيق النضال الشعبي ،(PSCC)التنظيم الفلسطيني الذي يحصل على تمويل من الحكومة الاسبانية، تنظم تظاهرات تتحول في أحيان متقاربة الى اعمال عنف، بل تنشر على حسابها في تويتر علانية صورا للشبان الذين يرشقون الحجارة.

 

 

شاهد أيضاً

مرة أخرى الأرهاب يستهدف مصر

سقط العشرات بين قتيل وجريح إثر هجوم مسلح استهدف حافلة كانت تقل حجاجا مسيحيين في …