الرئيسية / من مواقع التواصل الأجتماعي / بشأن متابعة مباريات كرة القدم

بشأن متابعة مباريات كرة القدم

وردت في بعض البوستات والتعليقات من المدونين  على مواقع التواصل دهشة من البعض ،للذين  يتابعون متحمسين  مباراة في حين يخوض الأسرى إضراب عن الطعام

ولكن قبل الأنتقاد يجب أن نعرف  :

أن المواطن العربي والمواطن الفلسطيني بشكل خاص ،والذي ينشغل أحياناً بمتابعة مباريات كرة القدم والعزوف عن همومه العامة والخاصة ،لأسباب حب الرياضة وتشجيع الفرق ،هنالك أسباب أخرى  وهو الأدمان على  شئ والعزوف عن شئ آخر ، والسبب أن الأحوال فيها إنكسارات جراء الخيبات الملقاة على رؤوس الناس ،وهنالك عوامل نفسية فمثلاً هذا الفريق يمثل طموحات وآمنيات  ، والفريق الآخر يمثل خيباته ،ويجب الأنتصار على الخيبات  إحتمالأً والله أعلم ، ففوز الفريق الذي يشجعه المشجع إنتصار ، وأيضاُ هو حاجة لأنشغال بعيداً عن مصروفات وتكلفة الحياة الذي أصبحت ترهقه ،أي أنه يهرب للعيش في واقع أقل ألم من واقع آخر ،فهذ الواقع قد ينتهي إلى نهاية سعيدة ، وقد يكون الواقع الأخر لا نهاية إلى آلالامه ، فيتعمد المواطن  المشجع المتابع إلى الأنشغال وتعمد اللأمبالاة .

على كل حال لا تكثروا من إنتقاد متابعي والمنشغلين في الرياضة وكرة القدم رياضة رائعة، خاصة إذا تذوقنا طعم الروح الرياضية والانتصار، وفيها مشاهد نبيلة وإنسانية.

والنصر حليف الأسرى إنشاء الله …

 

شاهد أيضاً

بوستات

الله يرحمك يا سيدي منصور “أبو خليل” لما كانو ختيارية دير الغصون يجتمعو عنده يحكولوه …