الرئيسية / من الذاكرة الوطنية / مقتضفات من المذكرات الوطنية وكتابات المؤرخ :أ. عبدالعزيز أمين عرار

مقتضفات من المذكرات الوطنية وكتابات المؤرخ :أ. عبدالعزيز أمين عرار

أول عملية تزويرفي صفقات الأراضي من قبل شركات إسرائيلية:

كان من أدوار ابن نفيسة السيئة أن حضر ابن نفيسة وقوة من الجيش إلى بيت ملاك كبير في ناحية أم الغنم بدعوى البحث وحيازة أسلحة وطلبوا منه التوقيع على عدم حيازته للسلاح وخلو بيته منه٬ ووقع المسكين على ورقة كتبت باللغة العبرية٬ وخرجوا من بيته….مضت مدة من الزمن وإذا بشركة إسرائيلية ترسل في طلبه وقذفوا أمامه صفطات الدولارات…..قال لم هذه؟….ردوا : هذا ثمن الأرض التي بعتها….يا سلام هو أنا بعتكم أرضي ؟!….أنا ما بعت أرض .عاد إلى الناحية واتصل باللجنة الوطنية التي شجعته بدورها على مقاومة التزييف ورفع قضية أمام المحاكم وتم تجنيد المحامي زهير خليل وفليسيا لانغر لهذا الغرض”مقاومة عمليات التزييف”…..راحت الصحف والمجلات العربية والدولية تنشر أخبار وفضاعات أعمالهم وطرق تحايلهم وتزييفهم واستغلالهم لطرائق شتى.

كثرت الأعمال تزوير الأراضي خلال أعوام السبعينيات والثمانيات ومن هذا القبيل وشعرت لجنة التوجيه الوطني بما يجري ومنها رؤساء البلديات وشخصيات ووضعوا نصب أعينهم التنسيق مع (م .ت .ف ) ،ووضع السبل الكفيلة بوضع العراقيل وعمل إجراءات مناسبة للحيلولة دون بيع وتسريب الأراضي والتلاعب الذي يتم بصور شتى وأحد هذه القضايا قضية ترافع فيها المحامي زهير خليل وفليسيا لانغر لهذا الغرض عقدت جلسة لمحكمة العدل العليا وفيها بينت المحامية فلينسيا لانغر أن القانون الدولي لا يسمح ببيع وشراء الأراضي من قبل المحتلين ، فكيف به إذا قام على التزييف والنهب؟!
رد أحد القضاة أ القضية دون تهجم.
وردت خلال الجلسة لا نجر وهل إنا أتهجم يا سيادة القاضي أنا أتكلم بلغة القانون.
بعد مباحثات ومداولات حكم ونجحت القضية ……………….

شاهد أيضاً

صورة وجواز سفر وحكاية

صورة جواز سفر جدنا المرحوم عبدالرحمن خليل منصور زمن حكومة عموم فلسطين