الرئيسية / الوطن في قلب المستشار / إهتماماتنا / أما في غزة فهناك خطرا اجتماعيا يهدد النسيج المجتمعي ويصيبه بالتفكك وانعدام الامان

أما في غزة فهناك خطرا اجتماعيا يهدد النسيج المجتمعي ويصيبه بالتفكك وانعدام الامان

في بيانه الذي أصدره الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية يحذر :

بيان ادانة صادر عن الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بالمحافظات الجنوبية
يدين الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية  وبشده جرائم القتل البشعة التي ارتكبت بحق النساء بقطاع غزة وكان اخرها مقتل السيدة/ نسرين ابو حسنين والسيدة/مسعدة عاشور ومقتل مسن صباح اليوم الاحد بمحاولة لسرقت منزله ،  اذ يشكل ازدياد حالات قتل النساء خطرا اجتماعيا يهدد النسيج المجتمعي ويصيبه بالتفكك وانعدام الامان .
ويعرب الاتحاد عن قلقه من التزايد الملحوظ  في حالات واشكال القتل المجتمعي في قطاع غزة والذي بلغ أشده بزيادة جرائم الاعتداء على النساء والاطفال ، وهو ما وجب التوقف عنده طويلا لدراسة الاسباب والدوافع التي ادت الى زيادة هذه الظاهرة الدخيلة على مجتمعنا الفلسطيني في هذه الاعوام تحديدا .
ومن هنا يحمل الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الانقسام السياسي  الظروف الصعبة  التي يمر بها قطاع غزة والتي تعتبر سبباً اساسيا لانتشار كل الجرائم حيث ان المشكلة الاقتصادية وارتفاع نسبة البطالة والفقر وما يترافق مع ذلك من انتشار الظواهر السلبية في المجتمع وانعدام الامل بالحياة لهو احد الاسباب الرئيسية لزهق الارواح البريئة.
ويطالب الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية حكومة الامر الواقع وكافة القوى السياسية والمؤسساتية بتحمل مسؤولياتها والوقوف امام ما يحدث في قطاع غزة واتخاذ كافة الخطوات الضرورية للإسراع على انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية مما سيمكن المجلس التشريعي كمجلس موحد من اصدار كافة القوانين الرادعة ذات العلاقة في الموضوع هذا من ناحية ومن ناحية اخرى تفعيل كافة المؤسسات الحقوقية والتوعوية والقضائية بشكل سليم و يساهم في انهاء الحصار وعودة الحياة الطبيعية وتحقيق الامن والامان لكافة ابناء مجتمعنا بمختلف اطيافه والوانه السياسية .

شاهد أيضاً

مرة أخرى الأرهاب يستهدف مصر

سقط العشرات بين قتيل وجريح إثر هجوم مسلح استهدف حافلة كانت تقل حجاجا مسيحيين في …